menu

أنشطة المكتب

مكتب حقوق المؤلفين بسوس يدعو مطاعم وفنادق لأداء مستحقات المؤلفين ويباشر المتابعات القضائية في حق المخالفين

يواصل المكتب الجهوي لحقوق المؤلف بجهة سوس ماسة محاربة استغلال حقوق المؤلفين والحقوق المجاورة واستغلال الإبداعات الفنية من قبل المقاهي والمطاعم والفنادق بمدينة أكادير.

وشرع المكتب الجهوي لحقوق المؤلف بمدينة أكادير في مراسلة أرباب المقاهي والفنادق والمطاعم، لحثهم على أداء مستحقات المكتب ومالكي الحقوق، حيث وجه مجموعة من الإشعارات للمعنيين بالأمر قصد تنفيذ قرارات المكتب.

وقال علي أمقدوف رئيس المكتب الجهوي لحقوق المؤلف بجهة سوس، في تصريح لجريدة “نفَس”، إنه جرى منذ بداية 2019 رفع 5 ملفات في قضايا أمام القضاء بسبب تماطل بعض المقاولات في أداء مستحقات المؤلفين والمبدعين، مشيرا إلى أن المكتب سيباشر رفع قضايا في ملفات مشابهة في حالة عدم الاستجابة للإشعار الأخير الذي وجهه المكتب لمجموعة من المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي والفنادق بالمدينة. وأوضح أن الحملة الأخيرة تدخل في إطار العمل الاعتيادي للمكتب، الذي شرع منذ سنوات في عملية استخلاص مستحقات المؤلفين والمبدعين وحماية حقوقهم.

وأفاد أمقدوف أن المكتب وجه العديد من الإشعارات الأولية إلى عدد من المحلات الكبرى بمدينة أكادير قصد استخلاص مستحقات المؤلفين والمبدعين، مشيرا إلى أن هناك مجموعة من المحلات تؤدي ما بذمتها فيما تتأخر أخرى في الدفع، بينما هناك من يتماطل في أداء هذه المستحقات.

وفي حالة عدم الاستجابة للإشعار، أوضح أمقدوف أن المكتب يحدد مهلة زمنية تمتد ما بين 15 يوما إلى شهرين للمعنيين بالأمر، قبل أن يشرع في إعداد ملفات حول المخالفة قبل مباشرة الإجراءات القانونية اللاحقة. وفي هذا السياق، كشف المتحدث أن المكتب رفع عشرات الشكايات في حق عدد من المخالفين على مدى السنوات الماضية، والتي تم البث فيها لصالح ذوي الحقوق، فيما تزال قضايا أخرى معروضة على أنظار القضاء.

وأبرز المتحدث في تصريحه للجريدة، أن أعوان المكتب المحلفين يقومون دوريا بمعاينة مختلف المحلات والمقاهي والمطاعم والفنادق، ويقومون بتحديد المخالفات –في حالة وجودها- حيث يتم إعداد تقارير والتواصل مع أصحاب المصالح والمستغلين المعنيين وحثهم على تسوية وضعيتهم القانونية

المصدر : موقع نفس